الصفحه الرئيسيه » الأمين العام للأمم المتحدة يدين الغارات الجوية في غزة على المدنيين

الأمين العام للأمم المتحدة يدين الغارات الجوية في غزة على المدنيين

بواسطة Jannike44oge57tep4owafa4_Braun

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وبشدة الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل مؤخراً على رفح، والتي استهدفت الخيام التي تؤوي النازحين،وقد أثارت الهجمات، التي أسفرت عن سقوط العديد من الضحايا، أغلبهم من الأطفال، غضب الكثيرين ما دفع غوتيريس لقول: “يجب أن يتوقف الرعب والمعاناة فوراً”. وفي بيان أصدره المتحدث باسمه، أعرب غوتيريس عن حزنه العميق لوفاة أكثر من 36 ألف فلسطيني وحوالي 1500 إسرائيلي في الصراع المستمر.

الأمين العام للأمم المتحدة يدين الغارات الجوية في غزة على المدنيين

وسلط غوتيريس الضوء على الهجوم الإسرائيلي المدمر على غزة، وشدد على الوضع الإنساني المتردي في غزة، محذرا من احتمال حدوث مجاعة مما يؤدي إلى تفاقم الأزمة. كما كرر دعوته العاجلة لوقف إطلاق النار وطالب بالإفراج غير المشروط عن جميع الرهائن. بالإضافة إلى ذلك، ذكّر كافة الأطراف بالأوامر الملزمة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، والتي يجب الالتزام بها دون تأخير.

ودعا الأمين العام السلطات الإسرائيلية إلى تسهيل الوصول الفوري والآمن للمساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، وفقا لقرار مجلس الأمن 2720 (2023). كما أكد على ضرورة تمكين المنظمات الإنسانية من الوصول إلى جميع المدنيين في جميع أنحاء غزة دون أي قيود، وذلك لتقديم المساعدات الأساسية اللازمة. وشدد غوتيريش على أهمية استعادة الأمن والكرامة والأمل للسكان المتضررين من خلال دعم الحكومة الفلسطينية الجديدة ومؤسساتها. كما حث المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات حاسمة لخلق أفق سياسي والتحرك نحو حل الدولتين.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، في 24 مايو قراراً يطالب إسرائيل بوقف عملياتها العسكرية في رفح وأي أعمال قد تؤدي إلى الاعتداء على المدنيين الفلسطينيين. ويؤكد هذا الحكم حاجة جميع الأطراف إلى وقف الأعمال العدائية والتركيز على الجهود الإنسانية. وأكد الأمين العام للأمم المتحدة مجددًا التزام المنظمة بدعم الجهود الرامية إلى تحقيق السلام، مشددًا على ضرورة مشاركة الإسرائيليين والفلسطينيين والمجتمع الدولي في خلق حوار هادف لحل الصراع الذي طال أمده.

قد تكون مهتمًا بذلك

© 2021 اليرموك | كل الحقوق محفوظة