الصفحه الرئيسيه » مصر والإمارات والسعودية تنضم إلى مجموعة بريكس

مصر والإمارات والسعودية تنضم إلى مجموعة بريكس

بواسطة Jannike44oge57tep4owafa4_Braun

قام رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا بالكشف عن عضوية البلدان الجديدة إلى مجموعة بريكس والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من يناير 2024 فقد دعيت مصر والإمارات والسعودية والأرجنتين وإثيوبيا وإيران للانضمام إلى المجموعة.

وقال رامافوسا في بيان اليوم الخميس: لقد قررنا دعوة جمهورية الأرجنتين وجمهورية مصر العربية وجمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية وجمهورية إيران الإسلامية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لتصبح أعضاء كاملي العضوية في البريكس.

التوسع الجديد

ويأتي هذا التوسع باعتباره الأول منذ العام 2010 ومنذ انضمام جنوب أفريقيا لمجموعة بريكس، ليزيد عدد الدول المنضمة إلى 11 عضواً، بعدما كانت تضم كلا من روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا.

الإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في تعليقه على انضمام دولة الإمارات إلى مجموعة بريكس، أن دولة الإمارات تتطلع إلى العمل مع دول بريكس من أجل رخاء ومنفعة جميع دول وشعوب العالم.

وقال سموه في تغريدة نشرت عبر حسابة في منصة “إكس”: نقدر موافقة قادة مجموعة “بريكس” على ضم دولة الإمارات العربية المتحدة إلى هذه المجموعة المهمة، ونتطلع إلى العمل معاً من أجل رخاء ومنفعة جميع دول وشعوب العالم.

ومن جانبه، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تغريدة نشرها سموه عبر حسابه في منصة “إكس” أن الموافقة على انضمام دولة الإمارات لمجموعة البريكس اليوم يمثل نجاحاً لسياستها الدولية المتوازنة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة حفظه الله، وقال سموه: الموافقة على انضمام دولة الإمارات لمجموعة البريكس اليوم يمثل نجاحاً لسياستها الدولية المتوازنة بقيادة أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة حفظه الله.. كما يمثل انضمام الدولة لهذه المجموعة امتداداً لفلسفتها القائمة على بناء شراكات دولية إيجابية متعددة الأطراف، ويرسخ مكانتها الاقتصادية والتجارية الدولية كشريك موثوق يربط شمال العالم بجنوبه وشرقه بغربه، وستبقى الإمارات مستمرة في نهجها القائم على دعم السلام والأمن والتنمية العالمية.

مصر

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بعد الإعلان عن عضوية مصر إلى مجموعة بريكس،: أثمن إعلان تجمع “بريكس” عن دعوة مصر للانضمام لعضويته اعتباراً من يناير 2024، ونعتز بثقة دول التجمع كافة التي تربطنا بها جميعاً علاقات وثيقة، ونتطلع للتعاون والتنسيق معها خلال الفترة المقبلة، وكذا مع الدول المدعوة للانضمام لتحقيق أهداف التجمع نحو تدعيم التعاون الاقتصادي فيما بيننا، والعمل على إعلاء صوت دول الجنوب إزاء مختلف القضايا والتحديات التنموية التي تواجهنا، بما يدعم حقوق ومصالح الدول النامية.

السعودية

ومن المملكة العربية السعودية، أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، أن بلاده تمتلك “أدوات فعالة ودوراً مسؤولاً” في تحقيق استقرار أسواق الطاقة، كما شدد الوزير السعودي، على أن المملكة تمضي قدماً بخطوات واثقة، نحو تحقيق الأهداف العالمية والتنمية المستدامة، وأنها تمتلك إمكانات ومقومات اقتصادية واعدة، وقال وزير الخارجية السعودي: نهتم بمبدأ احترام سيادة الدول واستقلالها وتسوية النزاعات بطرق سلمية، المملكة حريصة على ممارسة مسؤولياتها لاستدامة التعاون الدولي.

مجموعة بريكس

وحملت القمة عنوان “بريكس وأفريقيا.. الشراكة من الأجل النمو المشترك المتسارع والتنمية المستدامة والتعددية الشاملة”، وشهدت القمة حضور قادة دول التكتل الخمس: رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، ورئيس البرازيل لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والرئيس الصيني شي جينبينغ، في حين شارك عبر الفيديو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومثله حضورياً وزير الخارجية سيرغي لافروف، كما يحضر القمة نحو 50 مدعواً من قادة دول أخرى.

وتمثّل مجموعة بريكس، بتركيبتها الراهنة قرابة نصف سكان الأرض وربع الاقتصاد العالمي، وتتشارك المجموعة التي تضم قوى متباينة الحجم الاقتصادي والنظام السياسي، التوجه حيال بديل لنظام عالمي تهيمن عليه القوى الغربية يخدم مصالح الدول النامية بشكل أفضل، وتأمل أن تفتح العضوية مزايا تشمل تمويل التنمية وزيادة التجارة والاستثمار.

قد تكون مهتمًا بذلك

© 2021 اليرموك | كل الحقوق محفوظة